أرضيـــات مبتكــرة بمعرض DOMOTEX 2017

أرضيـــات مبتكــرة بمعرض DOMOTEX 2017
يظهر التنافس الشديد والمتزايد لقطاع الأرضيات الأوروبية بوضوح في أرقام معرض دوموتكس 2017 الذي استضاف 1409 عارض من أكثر من ستين دولة. أبرز ما كان في المعرض هو الزياده الملحوظة في عدد العارضين هذا العام وإجمالي المساحة المحجوزة، ونسبة أعلى من العارضين والزائرين من الخارج مقارنة بالمعارض السابقة. هذا العام جاء حوالي 70% من زائري دوموتكس من خارج ألمانيا بنسبه تصل إلى 43% من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى. كان العدد الإجمالي للزائرين أقل قليلًا في الأعوام السابقة مع وجود زيادة ملحوظة في الزارين من الشرق الأوسط (وصلت إلى 9%) ومن شرق ووسط آسيا (وصلت إلى 16%). كما لوحظ أن مزيد من الزائرين جاؤوا من أمريكا والمملكة المتحدة. قدم معرض دوموتكس نظرة على الابتكارات الهامة في مجال الأرضيات الأوروبية، وقد تم اختيار المنتجات بواسطة لجنة من الخبراء في مجالات التصميم والهندسة المعمارية والإعلام والتصميم الداخلي، وأظهرت اختياراتهم اهتمامهم القوي بالتصميم المستدام وتفضيل المنتجات ذات الملمس والمظهر الطبيعي، أي التي تُستمد خاماتها وموادها وزخارفها وأسطحها من الطبيعة. يعتقد راصدي الصيحات أن الرمادي أو مزيج الرمادي مع البيج سيظل في أعلى المبيعات، بينما تظل الأرضيات الداكنة أقل شعبية بين المشترين. وتعتبر الأسطح المركبة "أشهر ثاني صيحة" في الأرضيات الخشبية السادة والمزخرفة. كان وجد الكثير من الأنماط واللمسات الرمادية " المستخدمة" في العرض لأرضيات مصممة لتبدو مصقولة وتُصنع في الغالب من مواد مستصلحة. لا تزال الخامات ذات الطابع القديم سائدة مثل فتحات العقدة والتشققات وحتى آثار شفرة المنشار أو رقائق الإسمنت. وذلك يشمل كلًا من الأرضيات الخشبية الطبيعية وأرضيات الخشب الرقائقي التي أصبحت اليوم تستفيد كثيرًا من تكنولوجيا الطباعة الرقمية المتطورة. عُرضت مجموعة مختلفة من الابتكارات الخاصة بتحسين صيانة الأرضيات الخشبية في غرف مثل المطابخ والحمامات حيث لم يكن من المعتاد استخدام الخشب بها. على سبيل المثال روجت الشركة الفرنسية لتصنيع وتصميم الباركيه لنظام Navylam المسجل باسمهم وهو نظام يتألف من شرائح من الخشب الاستوائي الذي يفضله الجمهور لشكله ومتانته الطبيعية، حيث يتم تزييته مسبقًا ويُوجد به نظام ربط مدمج. يوجد منتج آخر مبتكر صُمم لتوسيع نطاق التطبيقات الخشبية وهو "Lambdafloor" من شركة برستيج بولاند التي وضعت طبقة من الألمونيوم بين السطح الخشبي والمادة الأساسية الطاردة للماء وبهذه الطريقة يتزايد التوصيل الحراري حتى يمكن استخدامه مع أنظمة التدفئة تحت الأرضية. ألقى معرض دوموتكس 2017 الضوء على منتجات الأرضيات الخشبية المرنة والمعيارية التي يستمر تطويرها حتى أصبح تركيبها وصيانتها أسهل وأقل استهلاكًا للوقت، وأصبحت خالية من المذيبات ومناسبة للاستخدام في الهواء الطلق وأماكن العناية الشخصية، كما تقدم مزايا أخرى فيما يتعلق بالمتانة وتحسين إخماد صوت وقع الأقدام. أرضيات الخشبية مبتكرة في معرض دوموتكس 2017